فرار الآلاف من العنف في ميانمار

فرار الآلاف من العنف في ميانمار

عبر قرابة 400 ألف شخص فار من العنف في ميانمار الحدود إلى بنغلاديش، وفقًا لتقديرات وكالات الإغاثة الحالية. قال مزهر الحق، الأمين العام لجمعية الهلال الأحمر البنغالي: “يصلون إلينا جائعين ويعانون من الجفاف. نوزع عليهم الإمدادات الغذائية الطارئة، ولكن هذا لا يكفي”. وأضاف أن الجمعية الوطنية كانت قلقة على نحوٍ خاص من احتمال إصابة الأطفال والنساء الحوامل وكبار السن بسوء التغذية والمرض، لافتًا إلى أن الاتحاد الدولي لجمعيات الصليب الأحمر والهلال الأحمر، واللجنة الدولية للصليب الأحمر، والجمعيات الوطنية الأخرى قامت بتوفير الغذاء والمياه النقية. ويقول: “عالجت فرقنا من الأطباء والممرضات والمساعدين الطبيين المئات من المصابين والجرحى، ولكن طوابير الانتظار لا تزال في ازدياد مستمر”.

This post is also available in: الفرنسية الأسبانية