تقرير إخباري مرئي

من غيانا بكل حب

عن طريق الجو أو البر أو البحر. يشكل حصول كل مجتمع من المجتمعات المحلية على المعلومات عنصراً بالغ الأهمية لحماية الناس من جائحة كوفيد-19.

في هذا الفيديو القصير، نلتحق بالصليب الأحمر في غيانا كفريق يسافر على متن طائرات وشاحنات صغيرة، وقوارب نهرية للوصول إلى المجتمعات المحلية الأصلية ومجتمعات المهاجرين المقيمة في المناطق النائية لتبادل المعلومات الهامة، فضلاً عن تقديم مستلزمات النظافة الصحية والتنظيف، لحماية الناس من جائحة كوفيد-19.

وتتمثل الخطوة الأولى في كسب ثقة السكان المحليين والحصول على دعمهم وتأييدهم من خلال مد جسور التواصل أولاً مع قادة المجتمعات المحلية، الذين يشار إليهم في المجتمعات المحلية الأصلية باسم توشاو (Toshao). وأسفرت الجهود التي بذلها هؤلاء القادة في إحداث تغيير إيجابي في السلوكيات التي تحول دون انتشار مرض كوفيد-19. وفي صفوف سائقي القوارب (شريان حياة المجتمعات المحلية المقيمة على ضفتي النهر)، على سبيل المثال، أصبح ارتداء الكمامات وتنظيف القوارب بانتظام هو القاعدة السائدة.

ذات صلة

عواصف معيبة

مع بدء موسم الأعاصير في المحيط الأطلسي وارتفاع حالات الإصابة بمرض كوفيد-19، تضطر بلدان مثل هندوراس، التي لا تزال تعاني من أثار العواصف التي شهدها العام الماضي، إلى إدارة أزمات متعددة ومتداخلة.

هذا المنشور متوفر أيضًا ب:

اكتشف المزيد من القصص

احصل على قصص تستحق المشاركة وتُرسل إلى صندوق بريدك

ترغب في الاطلاع على آخر المستجدات؟

You can unsuscribe anytime. Read the privacy policy of our newsletter service provider

قد يثير هذا اهتمامك...

“مجموعة من الغرباء الذين يحرّكهم نفس الشعور”

على غرار أنجيلا، انضم مئات الآلاف من المتطوعين من شتى أنحاء العالم إلى الجمعيات الوطنية للصليب الأحمر والهلال الأحمر طيلة فترة التصدي لجائحة كوفيد-19.

القِ نظرة