أشرطة فيديو

“إذا روى لي أحد من الناس هذه القصة، فلن أصدقها”

في عام 2018، بقي حسن القنطار عالقاً في أحد المطارات لمدة 7 أشهر كان فيها طلب اللجوء الذي قدمه قيد المراجعة. والآن، عاد حسن ليظهر مجدداً في الأخبار – ولكن الأمر يتعلق هذه المرة بالطريقة التي يستخدمها لرد الجميل للبلد الذي استضافه.

2 من 3 | الرفض أو القبول؟

تسارع الأوساط الإنسانية لاعتماد تقنيات تكنولوجية جديدة، بحيث أصبحت البيانات البيومترية على غرار مسوح العين والإصبع والكف وسيلة رائجة تستخدمها المنظمات الإنسانية لتعقب مسار المساعدات أثناء حالات الطوارئ. ولكن هل أن الأوساط الإنسانية على أتم الاستعداد لحماية هذا النوع من البيانات الذي يعد من أكثر البيانات الشخصية؟

1 من 3 | لماذا تعتبر حماية البيانات أمرا أساسيا في العمل الإنساني

يمكن للبيانات أيضا أن تنقذ الأرواح وتتكاتف جهود المنظمات الإنسانية حاليا لتحسين طريقة تجميع البيانات واستخدامها. ولكن هل أن هذه المنظمات مستعدة للتعامل مع سوق البيانات العالمي الذي يفتقر إلى حد كبير إلى القواعد ويحكمه قانون الغاب؟

رؤية العالم ومساعدة الآخرين، من خلال العلم

Eva Turró، بصفتها أخصائية في علوم الأحياء تستجيب لحالات الطوارئ في الصليب الأحمر الإسباني، وجدت مكانها في مجال العمل الإنساني، إذ تذكي الوعي بشأن الصلة المنقذة للحياة بين الصحة والنظافة الصحية في أعقاب وقوع كارثة.

الاتصال في عصر التباعد

يعرف المهاجرون واللاجئون معنى العزلة عن المجتمع، والنأي عن أحبائهم وثقافاتهم المتوارية عنهم. وفي وقت يتباعد فيه الناس عن بعضهم البعض، دعونا نستمع إلى ما سيقولونه عن سبل تأقلمهم وتواصلهم في عصر كوفيد -19.

الفلبين: العشب البحري يقدم حلولاً للتصدي لويلات المناخ في إحدى الجزر

كيف أصبح أحد الأطعمة الصحية المراعية للنظام الإيكولوجي والمستخرجة من البحر عنصراً رئيسياً في الجهود التي تبذلها المجتمعات المحلية التي تعيش في إحدى الجزر لمواجهة العواصف العاتية.

راحة بعد العاصفة

من “شطائر بورغر الهريكان” إلى ساندويتشات الكركند الملفوفة، تقدم لوفلي ريكلي أطعمة جزر البهاما التقليدية والممتعة مع لمسة خاصة حيث يساعد مطعمها المجتمع المحلي على التعافي من آثار إحدى العواصف المميتة

“لا أحد يرانا، ولكننا حاضرون في الميدان”

تستخدم أفرقة المتطوعين عبر الإنترنت الحواسيب المحمولة وتبدي قدرا هائلاً من الحماس لدعم الجهات العاملة في مجال الإغاثة والمجتمعات المحلية التي تواجه جائحة فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) والكوارث الطبيعية وغيرها من المشاكل الإنسانية الصعبة.

فسحة من الوقت

حينما تصبح العواصف والفيضانات أشد تطرفاً وأقل قابلية للتنبؤ بها، فإن توقعات الأحوال الجوية تدفع إلى حشد التمويل لعمليات الإغاثة قبل وقوع الكوارث، مما يتيح للناس الوقت اللازم للتأهب وإمكانية إنقاذ عدد أكبر من الأرواح.

اطلع على المزيد...

الاشتراك

ترغب في الاطلاع على آخر المستجدات؟

اشترك في رسالتنا الإخبارية للحصول على موجز للتقارير الإخبارية المستقاة من الصليب الأحمر والهلال الأحمر